مانشيتنشاطات

استذكار شهيدات مجزرة باريس في اقليم الفرات


بالتزامن مع الذكرى السنوية الثامنة لإغتيال المناضلة ساكينة جانسسيز و رفيقاتها كل من ليلى شايلمز و فيدان دوغان، على يد الاستخبارات التركية في العاصمة الفرنسية باريس و التي صادفت مثل هذا اليوم.
وفي ذكرى هذه الجريمة نظم مؤتمر ستار في إقليم الفرات اليوم، السبت 9 يناير، مسيرة منددة بإستهداف النساء و عاهدوا بالسير على خطى المناضلة ساكينة ورفاقها حتى تحقيق النصر.
هذا و شارك أعضاء و إداريين في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، ومؤسسات مدنية في كوباني، إلى جانب الآلاف من أهالي مقاطعة كوباني منددين بمجزرة باريس، عبر مظاهرة حاشدة انطلقت تحت شعار “بروح مقاومة ساكينة جانسز(سارة) سنهزم الفاشية والاحتلال” من ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني صوب ساحة الشهيد عكيد، لينضم المتظاهرون إلى خيمة الإضراب عن الطعام التي دخلت في يومها الـ 7 تضامناً مع حملة الإضراب عن الطعام التي بدأها المعتقلون في السجون التركية منذ 44 يوماً.
وهناك، ألقت عضوة منسقية مؤتمر ستار في إقليم الفرات مزكين خليل كلمة، قالت فيها: “شاركت في مجزرة باريس أياد خارجية لدول تتخذ من العنف سلاحاً لها في مواجهة الإرادة الحرة لشعوبها، وكذلك هذه المجزرة هي تتمة للمؤامرة الدولية التي تعرض لها القائد عبد الله أوجلان منذ 22 عاماً”.
وأضافت مزكين خليل إن “دولة الاحتلال التركي تستهدف كل امرأة تمشي على خطا الشهيدة ساكينة جانسيز، وأبرز مثال المجزرة الأخيرة التي حصلت في حلنج وراح ضحيتها ثلاث شهيدات من النساء، وهذا لا يعني أن نستسلم لدولة الاحتلال بل على كل امرأة أن ترفع صوتها في وجه هذه الدولة الفاشية وتقول لها لا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق