الأخبارروجافامانشيت

استذكار الشهيدات “ساكينة، ليلى، فيدان” في الشدادي

استذكرت مؤسسات الإدارة الذاتية يوم أمس الأربعاء بتاريخ 6 كانون الثاني، الشهيدات “ساكينة جانسيز وليلى شايلمز وفيدان دوغان”، حيث اجتمع العشرات من أعضاء المؤسسات المدنية، والعسكرية، في مجلس ناحية الشدادي من أجل استذكار ساكينة ورفيقتيها لما قدموه من تضحيات في سبيل الحرية والكرامة.

هذا وبدأ الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت، من ثم تحدثت إدارية ناحية الشدادي “نسرين جودي” عن دور الشهيدات الثلاث، اللواتي أصبحن ميراثاً لثورة شمال وشرق سوريا، وقدوة لجميع نساء العالم وبآنهم يستذكرون أيضاً الشهيدة هفرين والأم عقيدة وجميع الشهداء في مقاومة سري كانيه الذين وصل صوتهم إلى العالم من خلال المقاومة التي أبدوها، مؤكدة على أن تلك المقاومة يجب ان تسطّر في كتب التاريخ، مشيرة إلى أن الإنجاز الذي حققته ثورة شمال وشرق سوريا أثبتت للجميع أننا شعب واحد لا فرق بين مكون أو آخر، واستطعنا تغيير جميع السياسات بتوافقنا وانسجامنا، خاصة بعد دخول الاحتلال التركي اراضينا، منوهة خلال حديثها إلى إنه إذا عدنا بالتاريخ سنتذكر المجازر التي ارتكبها الاحتلال العثماني بحق الشعب السوري، واليوم باستذكارنا للشهيدة ساكينة وليلى وفيدان نؤكد على أننا سنسير على دربهم في سبيل الحرية والديمقراطية.

واختتم الاستذكار بإخذ اراء الحضور حول مقاومة وتضحية الشهيدة ساكينة جانسيز ورفيقتيها ومناقشتها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق