الأخبارمانشيت

اسايش الـ  PDK تفرض حصاراً على المراكز الصحية في شنكال

basor-%e2%80%ab1%e2%80%ac-%e2%80%ab%e2%80%ac basor-%e2%80%ab1%e2%80%ac basor-%e2%80%ab29077385%e2%80%ac-%e2%80%ab%e2%80%acأغلقت قوات أسايش تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، صيدليات ومراكز أدوية في ناحية سنوني بشنكال، كما منعت إدخال الأدوية إلى المنطقة.

في ناحية سنوني التابعة لقضاء شنكال، يقوم اسايش الـ PDK  بمنع أصحاب الصيدليات من بيع الأدوية للمواطنين دونَ سببٍ يذكر، على الرغم من الظروف الصحية العصيبة التي يواجهها المواطنين، بحسب ما أفاد به أصحاب الصيدليات لوكالة روج نيوز.

 وقال صاحب إحدى الصيدليات في الناحية ويدعى صباح حسن:” نطالب اساييش الـ PDK السماح لنا بفتح صيدلياتنا، وعدم إعاقة إدخال الأدوية إلى شنكال كون الأهالي بأمس الحاجة إلى الأدوية والعقاقير الطبية”.

 وقال  بأنهم زاروا مراكز اساييش الـ PDK لمطالبتها بالسماح بمنح الأدوية للمواطنين المرضى، لكن الاسايش في كل مرة خلقت ذرائع ولم تستجب.

 وأشار الصيدلاني إلى أنه يعطي الأدوية للمرضى في بيته، بسبب عدم توفير الأدوية اللأزمة في المستشفيات.

 وكشف صباح حسن أن مدير مشفى شنكال العام “كفاح كاتو” أمر  بإغلاق الصيدليات، مضيفاً ” مدير المشفى لا يتمنى لنا الخير كونه يعيش في شقق بباشور كردستان ولا يبالي بمعاناة الأهالي هنا”.

وأكد حسن وجود حصار على إدخال الأدوية من مناطق إقليم كردستان إلى شنكال.

ومن جهته قال كلش شنكالي وهو أيضاً صاحب صيدلية في سنوني:” إن إغلاق الصيدليات لها خلفيات سياسية، متسائلاً  “وإلا لما يمنعوننا من بيع الأدوية للمواطنين المرضى رغم حاجتهم إليها”.

وأوضح الصيدلاني كلش حسن بأن “الاسايش تذرعت بعدم حصول مراكزنا الصحية على اجازات عمل، وحتى الآن بدون جدوى لازلنا بانتظار قرار الاسايش.”

ورأى  كلش بأن المرامي السياسية التي يريد الاسايش إيصالها هو أنه بدون الأدوية لا يمكن للأهالي العودة إلى ديارهم في شنكال.

المصدر: وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق