PYDآخر المستجداتالأخبارالادارة الذاتيةروجافامانشيت

اختتام المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد غرف التجارة في شمال وشرق سوريا بجملة من التوصيات

اختتم المؤتمر التأسيسي الأول لاتحادات غرف التجارة في مناطق الإدارة الذاتية بتشكيل اتحاد عام لغرف التجارة في شمال وشرق سوريا، وانتخاب رئاسة مشتركة للاتحاد العام.

وكان أعمال المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد غرف التجارة في شمال وشرق سوريا قد بدأت امس الأحد وذلك تحت شعار “بالثورة الذهنية نبني مجتمع ديمقراطي واقتصاد مجتمعي”، بهدف تقييم عمل غرف التجارة كل منها على حدة، في مناطق الإدارة الذاتية وزيادة التنسيق فيما بينها، والخروج باتحاد جامع لاتحادات غرف التجارة.

وحضر المؤتمر التأسيسي الذي عقد في قاعة سردم للثقافة في مدينة الحسكة 200 مندوب عن غرف التجارة وهيئة الاقتصاد في شمال وشرق سوريا، إضافة إلى ممثلي المؤسسات المدنية.

بدأت أعمال المؤتمر، بتقييم الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM غريب حسو، للواقع السياسي الذي يشهده العالم، وبالتحديد ما تشهده سوريا، ومن ضمنها شمال وشرق سوريا. كما تحدث غريب حسو عن دور التجار في المستقبل ولا سيما في الحروب، حيث يجب أن يكون دوراً أخلاقياً، ويصب في خدمة المجتمع على عكس ما نشاهده الآن.

وأكد غريب حسو، أنه يتطلب من التجار خدمة المجتمع وأن يكونوا لائقين بتضحيات أبناء شمال وشرق سوريا، وأن يكون للتاجر مساهمات ومشاركات بمشاريع اقتصادية تخدم المجتمع.

وعقب الكلمات، قرئت التقارير السنوية لاتحادات غرف التجارة في مناطق الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، من قبل عضوة اللجنة التحضيرية للمؤتمر، ليلى إبراهيم، وتم مناقشة الأوضاع التنظيمية وجوانب التقصير فيها من قبل المؤتمرين.

كما تخلل المؤتمر المصادقة على نظام داخلي موحد، ليتوصل بذلك المؤتمرون وفق النظام الداخلي إلى تشكيل اتحاد عام جامع لغرف التجارة في مناطق الإدارة الذاتية، سمي “اتحاد غرف التجارة في شمال وشرق سوريا”، بعد مناقشة مستفيضة على التسمية، والواجبات والحقوق المنصوص عليها في العقد من قبل ممثلي غرف الاتحادات في المؤتمر.

واختتم المؤتمر بانتخاب ليلى إبراهيم وعمر علي رئيسين مشتركين لاتحاد غرف التجارة في شمال وشرق سوريا، بعد أن نال المرشحان أغلبية أصوات المشاركين في المؤتمر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق