الأخبارالشبيبةالمرأةروجافا

اتّحاد المرأة الشابة ينظّم مسيرة بالمشاعل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظّم اليوم، 1 آذار 2021 اتّحاد المرأة الشّابة في إقليم عفرين وحيّي الشّيخ مقصود والأشرفية بحلب، مسيرة بالمشاعل بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أكّد من خلالها أنّهنّ سيجعلن هذا العام عام النضال من أجل حرية المرأة والمناطق المحتلة.

نظم اتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين مسيرة بالمشاعل بقدوم عيد المرأة العالمي، حيث شارك في المسيرة المئات من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء، رافعين صور القائد عبد الله أوجلان، ولافتة كتب عليها “انتصارات المرأة الحرة تزين 8 آذار”، وأعلام اتحاد المرأة الشابة.

وبدأت المسيرة من ساحة ناحية احرص وسط رفع مشاعل النار وترديد شعارات “المرأة هي الحياة الحرة، لا حياة بدون القائد آبو”.

وجابت المسيرة شوارع ناحية احرص وصولاً إلى مزار الشهداء بالناحية، ولدى وصولهم إلى المزار وقفوا دقيقة صمت، ثم قرئ بيان من قبل عضوة اتحاد المرأة الشابة أمينة حج عبدو.

وجاء في نص البيان “استهدفت المرأة عبر التاريخ، وإن مقاومة المرأة لاتزال مستمرة منذ الأزل وتجسدت في أبرز أشكالها في حادثة العصيان النسوي في معمل النسيج عام 1857 جراء الظروف اللاإنسانية السالبة لإرادة المرأة واعتبارها غير متكافئة مع الرجل في الحقوق”.

وتابع البيان ” المرأة حققت العديد من القفزات في مجال نضالها وقدمت أعداداً لا تحصى من التضحيات ونحن اليوم استمرار لهذه المقاومة العتيدة وحركة الحرية أيضاً تبتنى هذه الرموز من النسوة المناضلات اللواتي استشهدن في مسيرة حرية المرأة”.

وأردف البيان “إن المرأة اليوم أمام إنجاز مهمتين أساسيتين، الأولى تحرير النساء والثانية دحر الأنظمة السياسية المتحكمة بقبضة من حديد بالمرأة والمجتمع والتي تخلق كل هذه الآلام والأوجاع والتشرد والتشتت”.

واختتم البيان بالقول “نبارك نحن اتحاد المرأة الشابة لإقليم عفرين اليوم العالمي للمرأة ونشدد على التضامن والتكاتف بين كل نساء العالم والمرأة الشابة بالتحديد كونها امرأة وشابة في آن واحد، نتوعد بالسير على خطى كل رموزنا وشهيداتنا إلى حين تحرير كل النساء وتحرير كل شبر من وطننا المحتل”.

وانتهت المسيرة بترديد الشعارات التي تنادي بحرية القائد عبد الله أوجلان، وتحيي مقاومة المرأة الحرة.

وفي السياق نفسه نظّم اتّحاد المرأة الشابة مسيرة بالمشاعل في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بمشاركة المئات من أهالي حيّي الشيخ مقصود والأشرفية، وممثّلات عن المؤسّسات المدنية.

وتجمّعت المشاركات في المسيرة أمام قاعة الاجتماعات في القسم الغربي لحيّ الشيخ مقصود بمدينة حلب، حاملات مشاعل النّار وصور القائد أوجلان وصور شهيدات روج آفا ولافتات كتب عليها “ثورة المرأة هي حريتنا”، وانطلقن في المسيرة مردّدات هتافات تحيّي مقاومة المرأة، وجابت المسيرة الشوارع الرئيسة في الحيّ.

وعند وصول المشاركات إلى دوّار الشهيدة داستينا في القسم الشرقي لحي الشيخ مقصود، وقفن دقيقة صمت، تلاها إلقاء العضوة في اتّحاد المرأة الشابة بيروين قهوة كلمة، هنّأت في مستهلها كافّة نساء العالم، وقالت: “نستذكر بكرامة وشرف كل النساء اللواتي ناضلن في سبيل الحرية، وسنحتفل بيوم الثامن من آذار، ونحيي ذكرى رفيقاتنا هند وسعدة”.

وأكّدت بيروين: “أنّ هذا العام سيكون عاماً للنضال الذي لا مثيل له من أجل حرّية المرأة”.

وانتهت المسيرة بترديد الشّعارات التي تحيّي مقاومة المرأة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق