الأخبارسوريةمانشيت

اتحاد مثقفي منبج: تصريحات فيصل المقداد تشويه للواقع

قال “أحمد اليوسف” الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في منبج: إن الهدف من تصريحات وزير خارجية حكومة دمشق هو تشويه الصورة الحقيقية للواقع في ما يخص الادعاء بأنها تريد الحوار. مؤكداً أن السلطة السورية لم تتجه إلى الحوار منذ بداية الأزمة ولو لمرة واحدة. وفقاً لوكالة ANHA.

وأضاف “اليوسف”: يدعي وزير خارجية نظام دمشق أن الوجود الأمريكي في شمال وشرق سوريا يعرقل الحوار بين الإدارة الذاتية ودمشق، لكن الحقيقة هذا الادعاء بعيد عن الواقع ولا أساس له إذ لم تخفِ الإدارة الذاتية رغبتها في الحوار البناء والهادف إلى مستقبل أفضل طوال الأزمة السورية، لكن سلطة دمشق لم تتجه نحو الحوار ولو لمرة واحدة.

وتابع: من الواضح جداً أن نظام دمشق لا يريد الحوار ويضع أسباب العرقلة في ملعب غيره ليخرج من المسؤولية أمام الشعب السوري، ولكن حقيقةَ أن النظام السوري لا يريد الحوار باتت معروفة؛ لأن الإدارة الذاتية فتحت المجال للحوار في أكثر من مرة وما زالت تدعو إليه.

وأكد “اليوسف” أن الإدارة الذاتية هدفها الأول هو الحوار وأن مشروعها يقوم على أساس الحل عبر الحوار السوري، وبادرت الإدارة الذاتية مرات عدة من أجل هذا المسعى. مشدداً على أن هدف سلطة دمشق من هذه التصريحات هو تشويه الصورة الحقيقية للواقع والادعاء أنهم يريدون الحوار وأن الإدارة الذاتية هي من ترفضه. مشيراً إلى أن نظام دمشق بهذه الادعاءات يريد إظهار نفسه بصورة الوطني، لكنه في الحقيقة لا يمثل السوريين بل يمثل مصالح الدول التي يخدمها.

أحمد اليوسف وفي ختام حديثه أكد أن الإدارة الذاتية تمثل نفسها وشعبها، وأن الحوار لا ينطلق بقرار أمريكي؛ بل ينبثق من إرادة الشعب في شمال وشرق سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق