الأخبارالعالممانشيت

اتحاد المهاجرين المضطهدين يطالب بفرض حظر على الاستخبارات التركية في أوروبا

أصدر اتحاد المهاجرين المضطهدين في أوروبا (AvEG-KON)، بياناً مكتوباً، أشار من خلاله إلى الممارسات التي يقوم بها حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية  (AKP-MHP) في أوروبا عن طريق الاستخبارات من هجمات وانشطة أخرى، وطالب بفرض الحظر عليها.

هذا وأضح البيان: في أجزاء كثيرة من العالم، يقوم نظام حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية AKP-MHP بجمع المعلومات الاستخبارية ضد المعارضة، في محاولة تحويل الناس إلى جواسيس لهم لاغتيال الأشخاص المعارضين.

وأكد البيان إن الأنشطة الهجومية التي تحدث يتم تنفيذها من قبل الاستخبارات التركية والتنظيمات الرجعية الفاشية. وما بعد الفاشية.

كما نوّه البيان إلى أن القنصليات التي يذهب الناس إليها لأداء أعمالهم البيروقراطية، المساجد حيث يذهب الناس للعبادة، فروع البنوك، وما إلى ذلك، أصبحت مركزاً للاستخبارات التركية وخلفائها، التنظيمات الفاشية والرجعية.

وتابع البيان: “ما لم تتصرف الدول الأوروبية الآن ضد هذا الواقع المظلم، فستصبح هدفاً للفاشية بشكل دائم”.

وشدد اتحاد المهاجرين المضطهدين في أوروبا (AvEG-KON) في ختام بيانه: يجب فرض حظر على الاستخبارات التركية وخلفائها، التنظيمات الفاشية والرجعية، وندعو الجميع لتحقيق مطلبنا هذا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق