PYDآخر المستجداتالأخبارالمرأةسوريةمانشيت

اتحاد المرأة الشابة في الرقة تحيي ذكرى مجزرة شنكال

استذكرت اتحاد المرأة الشابة في اقليم الرقة  الذكرى الثامنة لمجزرة شنكال ودعت إلى تقوية جبهة النضال والمقاومة ضد الاحتلال والفكر الظلامي.

وخلال الفعالية التي نظمتها المرأة الشابة تم عرض  سينفزيوني حول جرائم وممارسات تنظيم داعش الارهابي بحق المرأة وخاصة بحق المراة الايزيدية،  وأشعلت الشموع، وقراءة بيان بهذه الذكرى الأليمة.

وجاء في نص البيان:

” يصادف اليوم الثالث من شهر آب الذي ارتكب فيه افظع الجرائم البشعة بحق شعبنا الايزيدي في شنكال بيد تنظيم داعش الذي كان هدفهم امحاء وجود شعبنا وتشويه سمعة الاسلام في الشرق الأوسط عامةً وشنكال خاصةً وحرقوا الاخضر واليابس ودمروا كل الرموز التي يؤامن فيها الإنسان حرقوا ودنسوا الأرض قتلوا الأطفال حتى الرضيع من بينهم ذبحوا الابن والاب سلبوا واغتصبوا نسائنا وحولوهم إلى سبايا في أسواق العالم وهجروا آلاف الناس من ديارهم واتجها الشعب الجبال التي كانت دائماً مئواهم لان ليست اول مرة يطبق فيه فرمان بحق الشعب الكردي الايزيدي بل كانت المرة الثالثة والسبعون”.

ونوه البيان إلى أن هناك قوى وأنظمة فتحت المجال أمام داعش وساهمت في ارتكاب الإبادة بحق الشعب الايزيدي.

وأشار البيان إلى أن ” مداخلة ومقاومة قوات وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة للوقوف ضد هذا التنظيم الإرهابي وتحرير الشعب الكردي الايزيدي وتحرير الاف النساء من قبضتهم وما يزال حتى الآن الاف النساء الكرديات الايزيديات مجهولي المصير”.

وذكرت المرأة الشابة في بيانها أن هذا  المكان”” الملعب الأسود ” الذي نستذكر فيه مجزرة شنكال  شهد العديد من الانتهاكات والجرائم  من تعذيب وسلب  وبيع للنساء الايزيديات.

وعاهدت المرأة الشابة في ختام بيانها بأنها ستصعد من نضالها ومقاومتها ضد الفاشية والفكر الظلامي .

واختتم البيان بالشعارات

– الخزي والعار لأعداء الإنسانية

– تسقط الخيانة

– الرحمة والخلود لأرواح الشهداء

– عاشت مقاومة المرأة الحرة

– عاش القائد عبدالله أوجلان

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق