PYDالأخباربياناتمانشيت

إلى الراي العام

في الوقت الذي تم اعتقال ممثلي الادارة الذاتية و ممثلي حزبنا في هولير من قبل الاستخبارات التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني .  دون ان يتم لحد الآن معرفة شيء عن مصيرهم من قبل عوائلهم   . نشر ما يسمى بقوات مكافحة الاٍرهاب في اقليم كردستان بيانا عدائيا ضد حزبنا هو تشويه و تحريف للحقيقة .  حزب الاتحاد الديمقراطي هو من اكثر الاحزاب الذي تعرض للعنف و التعذيب و الإعتقال و هو من دافع عن كرامة الانسان الكردي ضد أي إهانة و أي هجوم، و قدم العشرات من الشهداء لانه ناهض الظلم . و اكبر دليل على ذلك هو ما تعرض له ممثله في هولير من حادثة اعتقال دون ان يرتكب اي ذنب .

 اننا  كحزب الاتحاد الديمقراطي ندين و نستنكر   هذه اللغة العدائية  . ان المصطلحات و الألفاظ الغير الاخلاقية و البعيدة عن القيم ضد حزبنا   يعبر  عن حقيقة  تلك المؤسسة . ان هذه اللغة لاتخدم سوى اعداء شعبنا ، بما تحتويه من حقد دفين.  اننا نؤكد لشعبنا بأن حزب الاتحاد الديمقراطي الذي قاوم  ظلم البعث و ظلم داعش سيقاوم  و يناضل كل انواع الفتنة و أنواع العدائية بين الشعب الكردي.و سيبقى كما كان سابقا مرتبطا بقيم الشهداء و قيم شعبنا و سيحافظ عليها بكل مالديه من قوة .

مع تحياتنا و احترامنا    

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي

        ٢-٧-٢٠٢١

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق