PYDالأخباربياناتروجافامانشيت

إلى الرأي العام

اصبح واضحاً وجلياً إن الفاشية التركية تمارس الإبادة بحق الشعب الكردي وبكل الأساليب الوحشية والتي لا تعبر إلا عن منطقها الشوفيني الاحتلالي، استمرار الانتهاكات والقتل من قبل الفاشية التركية اصبحت تضرب كل المواثيق الدولية، فكل انسان حرّ ديمقراطي يناضل لأجل قضية الشعب الكردي ومكونات المنطقة أصبح هدفاً لآلة القتل التركية.


ففي صبيحة يوم الجمعة 16/ 9/ 2021 قامت يد الغدر التركية من خلال اعوانها ومرتزقتها في مدينة السليمانية باستهداف المناضل ياسين بولوت ( شكري سرحد ) عضو مجلس عوائل الشهداء فارتقى شهيداَ مدافعاً عن قضية الشعب الكردي طيلة حياته وتاريخاً في إرساء الحرية والديمقراطية وكرامة الانسان ضد كل الانظمة الشوفينية الاحتلالية.


ان مثل هذه العمليات اللا انسانية تدخل في سياق الحرب الشاملة التي ينتهجها النظام التركي ضد الشعب الكردستاني ومدافعي ومناضلي الحرية والديمقراطية وحركة حرية كردستان، وهذا لا يزيدنا إلّا عزماً واصراراً على مواصلة درب النضال والشهداء.


أننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD ندين بأشد العبارات استهداف المناضل ياسين بولوت ونطالب حكومة باشور كردستان بتحمل مسؤولياتها تجاه هكذا انتهاكات على اراضيها من قبل الاستخبارات التركية، ونعاهد الشهيد ياسين بولوت بأن نستمر على خطاه ومسار الحرية الذي رسمه ونهيب شعبنا الكردستاني والقوى الديمقراطية بالوقوف ومحاربة كل اشكال الابادة الممنهجة التي يمارسها النظام التركي.


المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD
18 – 9 – 2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق