PYDبياناتمانشيت

إلى الرأي العام

في الوقت الذي تشن فيه دولة الاحتلال التركي هجماتها السياسية والعسكرية الممنهجة على الشعب الكردستاني وتضع الخطط والمؤامرات لإحداث اقتتال كردي كردي، واعادة بلورة دورها التآمري العثماني على مستقبل الشعب الكردستاني وشعوب الشرق الاوسط عامةً، قام أحد متطرفي الدولة التركية في صباح هذا اليوم بهجوم سافر على مبنى حزب الشعوب الديمقراطي HDP في مدينة ازمير و احراقه والاعتداء على اعضاء الحزب، ونتج عن ذلك فقدان  احدى العضوات لحياتها ” دينيز بويراز” ، وذلك على مرأى ومسمع الجهات الامنية و من دون أي رادع أو محاسبة للمعتدين، بالرغم من  تحذير الحزب لمراتٍ عديدة الجهات الامنية بتلقيها تهديدات مستمرة على مكاتبها، وهذا يدل على تورط الدولة التركية واجهزتها الامنية ومتطرفي حزب العدالة والتنمية في هذه الهجمات.

 ان مثل هذه الاعتداءات والتي تعبر عن الحقد الدفين من قبل الفاشية التركية على المؤسسات الديمقراطية وخاصة حزب الشعوب الديمقراطي HDP الذي يكافح ويناضل لأجل دمقرطة المجتمعات في تركيا ويدافع عن الشعوب ويقبع معظم قياداته ونوابه في سجون الفاشية التركية لدفاعهم عن حقوق الانسان والحرية والديمقراطية .

اننا في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الوقت الذي ندين بأشد العبارات مثل هذه الاعتداءات نطالب المجتمع الدولي بالضغط على الدولة التركية للكف والحد من انتهاج هذه الاساليب القمعية الممنهجة على الشعب الكردستاني وشعوب المنطقة، كما نعزي عائلة ورفاق دينيز بويراز التي ناضلت ودفعت حياتها ثمناً من اجل السلام والديمقراطية .

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

17 . 6 . 2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق