الأخبارمانشيت

إلهام أحمد: مشروع الإدارة الذاتية اثبت نجاحه للحل في سوريا

تطرقت الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام احمد في حديث خاص لها مع صحيفة الشمس نيوز إلى جملة من القضايا المتعلقة بالأزمة السورية الشائكة والمعقدة
وفي ما يخص الحقوق الكردية قالت أحمد أن الشعب الكردي الذي يبلغ عدده 40 مليون له الحق في تقرير مصيره حسب القوانين الدولية لحقوق الإنسان إلا أن الانظمة القومية والمذهبية ثبُت أنها اصبحت منبعاً للأزمات والنزاعات، لذا على الكردي أن يبحث عن حلٍّ لا يكرر فيه التجارب المكررة
واضافت: في الحالة السورية وحسب النسيج الثقافي في سوريا نرى أن النظام الاتحادي هو الأنسب وخاصة أن مشروع الإدارة الذاتية أثبت أنه يمكن ان يكون الضامن لحقوق التنوع الثقافي والقومي في سوريا ككل وليس للشعب الكردي فقط.
واكدت أحمد أن مشروع الأمة الديمقراطية ليس مبنياً على الضبابية في الهويات القومية والثقافية إنما يعزز تلك الهويات ويعمل على تطويرها وترسيخها بما يضمن انضمامها الطوعي إلى الهوية المشتركة والشاملة للسوريين جميعاً الهوية السورية.
إلى ذلك قالت أحمد: كلما تعززت الثقافات وظهرت الهويات المتنوعة كلما أحس الجميع بهويته الجامعة (الهوية السورية) ودافع عنها بقوة واندمج فيها طواعية، بالمقابل كلما شعر الفرد بالضغط والفرض كلما ابتعد عن هويته السورية والتف حول هويته الطائفية أو القومية.
ولفتت إلهام احمد إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية يسعى لصون الهوية السورية من خلال الاعتراف الحقيقي بالهويات الموجودة وتضمينها في الدستور ضمن نظام لامركزي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق