الأخبارالعالممانشيت

أوكرانيا تستعد “للمواجهة ” ماهي الخطوط الحمراء التي تضعها روسيا ؟

كشفت البريطانية عن استعداد جميع فئات المجتمع الأوكراني للرد على أسوأ السيناريوهات المحتملة حسب وصف الصحيفة بعد التهديدات الروسية لاجتياح أوكرانيا.

حيث يتدرب آلاف الجنود الاحتياط والمدنيون على يد قوات الدفاع الإقليمي الأوكرانية، وهي فرع من الجيش النظامي الأوكراني بعد أن استجاب عدد متزايد من المواطنين العاديين للنداءات التي تسمع في جميع أنحاء البلاد للمشاركة في التدريب مع قوات الدفاع الوطنية.

وأشارت الصحيفة إلى الدراسة الإحصائية التي أجراها معهد كييف الدولي لعلم الاجتماع والتي أكدت بأن 58 في المئة من الرجال الأوكرانيين ونحو 13 في المئة من النساء مستعدون لحمل السلاح للدفاع عن البلد ضد القوات الروسية.

كما نقلت الصحيفة عن أولكسي دانيلوف رئيس الأمن القومي الأوكراني قوله إن “الرصاص سيستقبلهم”، في إشارة إلى الجنود الروس، وأضاف “ستكون هناك مقاومة تامة”.

كما نقلت الصحيفة على لسان أحد السكان المتطوعين للتدريب على القتال قوله: “إذا كنا مستعدين، فربما لن يحصل السيناريو الأسوأ، وربما لن يهاجم العدو إذا علم أنه سيلقى المقاومة ليس فقط من قبل الجيش النظامي، بل أيضا من قبل السكان”.

يأتي هذا في وقت يجري فيه قادة العالم جهودا دبلوماسية لنزع فتيل التوتر بين روسيا وأوكرانيا. وأبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن في وقت سابق نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في مكالمة هاتفية أن الولايات المتحدة وحلفاءها “سيردون بحزم” إذا غزت روسيا أوكرانيا.

كما تحدث بايدن مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين هاتفيا يوم الخميس الفائت وكان موضوع أوكرانيا حاضرا في المحادثات بقوة.

وينفي بوتين باستمرار وجود خطة للغزو، إلا أنه قال الأسبوع الماضي إنه مستعد لاستخدام “الإجراءات العسكرية والفنية المناسبة ” و”الرد بقسوة على الخطوات العدائية إذا تجاهلت أوكرانيا ومؤيدوها الغربيون الخطوط الحمراء ” لموسكو.

فما هي الخطوط الحمراء الروسية؟

تشمل هذه الخطوط الحمراء الروسية بحسب صحيفة Financial Times، تجميد المساعدات العسكرية الغربية لأوكرانيا، ورفض محاولة كييف الانضمام إلى حلف الناتو، وسحب قوات الحلف العسكري من أوروبا الشرقية.

أين تقع أوكرانيا؟

تشترك أوكرانيا في الحدود مع دول في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى روسيا وباعتبارها جمهورية سوفيتية سابقة، فإنها تتمتع بعلاقات اجتماعية وثقافية عميقة مع روسيا وينتشر فيها التحدث باللغة الروسية على نطاق واسع.

ولطالما قاومت روسيا تحرك أوكرانيا نحو المؤسسات الأوروبية، ومطلبها الرئيسي هو عدم انضمامها إلى الناتو أو امتلاك بنية تحتية للناتو على أراضيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق