الأخبارالعالممانشيت

أوزسوي: الكونغرس سيدعو بايدن لأخذ زمام المبادرة في قضية إغلاق HDP

صرح المتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية لحزب الشعوب الديمقراطي “هيشيار أوزسوي” بعد اتصالاته في الولايات المتحدة بأن الكونجرس الأمريكي سيدعو بايدن لأخذ زمام المبادرة في ما يتعلق بقضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي.

ووفقاً لموقع Mezopotamya Ajansı أجرى وفد حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) سلسلة من الاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 28 يونيو إلى 2 يوليو، عقب زيارة الوفد لمجلس أوروبا والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

والتقى الوفد المكون من نائب رئيس مجموعة الحزب “ميرال دانيش بشتاش” والمتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية “هيشيار أوزسوي” والرئيس المشارك للاقتصاد “جارو بايلان” بمسؤولي وزارة الخارجية الأمريكية وبعض أعضاء مجلس الشيوخ وممثلي بعض المؤسسات العاملة خصيصاً للشرق الأوسط. وتم خلال الزيارة مناقشة الضغوط على حزب الشعوب الديمقراطي HDP وقضية إغلاقه وانتهاكات حقوق الإنسان في تركيا والتطورات في الشرق الأوسط خاصة في شمال وشرق سوريا.

 وحول أهداف الزيارة التي قام بها الوفد إلى الولايات المتحدة قال “هيشيار أوزسوي”: التقينا بمسؤولي وزارة الخارجية وممثلي الكونغرس وأعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء مجلس النواب ومراكز الفكر, كما أتيحت لنا الفرصة للتحدث مع جميع الدوائر العاملة في تركيا وسوريا والشرق الأوسط في الولايات المتحدة الأمريكية وكان جدول الأعمال الرئيسي هو قضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي إضافة إلى حالة الصراع في القضية الكردية والإضراب عن الطعام، وقضية روج آفا التي تُعتبر جزء من القضية الكردية الإقليمية، والهجمات التركية وعملياتها في الجنوب.

وتابع “أوزسوي”: إن المزاج العام لدى الدوائر التي قابلناها يرفض قضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي. هم يقولون: إنهم لا يجدون من الصواب إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، وأنه يجب أن تكون هناك تعددية سياسية في تركيا.

 وأضاف: في الأسبوع الماضي دعت لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند إلى جلسة حول “السياسة الأمريكية تجاه تركيا”. بالطبع ، تمت مناقشة العديد من القضايا هناك. سألوا السناتور كريس مورفي ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ روبرت مينينديز أسئلة محددة حول عدم تنفيذ قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن صلاح الدين دميرطاش وإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي. بهذه الطريقة، تمكنوا من وضعها على جدول الأعمال.

وأضاف: إن اللجان التي التقيناها تفكر في ما يمكننا فعله بطريقة ما، وسترفع لجان وزارة الخارجية ومجلس النواب مناقشاتنا إلى الإدارة. للكونجرس وزن معين في السياسة الخارجية الأمريكية وهو في حوار مع البيت الأبيض وبعض القادة الأوروبيين. سيشاركون أفكارهم حول وجود التعددية السياسية في تركيا من أعلى درجة.

وأشار “أوزسوي” “إلى أن الكونغرس يركز على بعض الدراسات، وفي المستقبل القريب سيدعو إدارة بايدن لأخذ زمام المبادرة، خاصة في ما يتعلق بقضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي HDP.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق