آخر المستجداتالأخبارروجافامانشيتنشاطات

أهالي مدينة قامشلو يتظاهرون تنديداً بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا

شهدت مدينة قامشلو، اليوم الأربعاء، تظاهرة جماهيرية ندد فيها الأهالي بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا وخيانة حزب الديمقراطي الكُردستاني، كما طالب المتظاهرون جميع القوى والأحزاب السياسية ببذل المزيد من الجهود لإنهاء الاحتلال والقضاء على الفاشية.

وانطلقت التظاهرة من أمام صيدلية “دهام” في حي الكورنيش بمدينة قامشلو، حمل خلالها المتظاهرون صور القائد “عبد الله أوجلان” ولافتات كُتبت عليها “لا للاحتلال التركي”، “لا للاحتلال والإبادة”.

واجتمع المتظاهرون عند دوار الفلاحين بمدينة قامشلو لإلقاء الكلمات بهذه المناسبة، ثم بدأ الجماهير بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح شهداء الحرية والكرامة.

ومن ثم ألقى عضو حزب الاتحاد الديمقراطي “سليمان أبو بكر” كلمة طالب فيها المنظمات الدولية أن تلعب دورها بوقف الجرائم التركية المستمرة بحق أهالي المنطقة والسماح لهم للعيش بحرية وأمان.

ولفت “سليمان أبو بكر” في كلمته إلى أن الصمت الدولي عامل مشجع لتركيا لمواصلة مجازرها قائلاً: الصمت الدولي يدفع تركيا لارتكاب المزيد من جرائم الإبادة بحق شعوب ومكونات المنطقة.

وفي سياق منفصل، تطرق عضو حزب الاتحاد الديمقراطي “سليمان أبو بكر” إلى الاضطهاد الذي يمارس على الكرد من قبل الأنظمة القومية في أجزاء كردستان، من حرمانٍ من أبسط الحقوق البشرية الطبيعية وأقرب مثال على هذا الاضطهاد هو جريمة قتل الشابة الكردية (جينا أميني).

سليمان أبو بكر وفي ختام كلمته استنكر جريمة قتل الفتاة الكردية (جينا أميني) على يد السلطات الإيرانية في طهران بعد اعتقالها بذريعة عدم التزامها بشروط (الحجاب الصحيح).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق