الأخبارمانشيت

أهالي “مخيم مخمور” يحتجون على محاولات تسوير المخيم

ذكرت مصادر إعلامية أن أهالي مخيم الشهيد رستم جودي “مخمور” نصبوا خيمة بالقرب من مناطق سيطرة القوات العراقية لإقامة فعاليات متناوبة وذلك احتجاجاً على ممارسات الجيش العراقي بحق الأهالي والمخيم.

وكانت الحكومة العراقية عمدت في الـ 27 من كانون الأول الماضي وبشكل فجائي إلى تسوير المخيم ووضع أسلاك شائكة حوله.

وأوضح القائمون على فعاليات الاحتجاج أن هدف الاحتجاج هو منع  تسوير المخيم 

وفي السياق

قال “سعيد جومالك” عضو لجنة العلاقات الخارجية في المخيم: في جميع لقاءاتنا مع القوات العراقية سواء في بغداد أو هنا لم يذكروا لنا موضوع تسوير المخيم.

وتابع: لن نسمح أن يعاملونا معاملة السجناء وأشخاص خطيرين، يريدون إقناع الجميع بأننا خطر على ما حولنا ويريدون عزلنا بهذه الأسلاك،

وأضاف: ليعلم الرأي العام الكردي والعالمي بأننا سنقيم نشاطنا معترضين على أفعالهم.

إلى ذلك قال “علي أورك” عضو ديوان مجلس الشعب: لن يقبل الشعب أبداً بما قامت به القوات العراقية بحقها،

واعتبر “أورك” هذا الإجراء خيانة بحق شعب المخيم قائلاً: القوات العراقية خانت شعب المخيم بهذا الإجراء. بعد اللقاءات العديدة لنا معهم كررنا دائماً: نحن لا نريد سجون مفتوحة لأننا لو كنا نقبل بالشباك والأسوار حولنا ما كنا خرجنا من بلادنا.

من جانبها قالت “نوستات شرناخي”: الهدف من نصب خيمتنا هو منع تسوير المخيم الذي حاولت القوات العراقية القيام به. نحن كشعب كردي سنقف ضد هذه الهجمات والمقاربات السلبية تجاهنا ولن نصمت بل سنقاوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق