آخر المستجداتالأخباركردستانمانشيت

أهالي مخمور:العدوان التركي تتمة لهجمات داعش

دعا أهالي مخمور عموم الشعب الكردي إلى تصعيد المقاومة في وجه الاحتلال التركي والدفاع عن الكرامة، وأكدوا على مقاومتهم للعدوان التركي.

 توجه اليوم أهالي مخيم  مخمور في باشور كردستان الى الموقع الذي تعرض  لقصف الطائرات التركية ، وعبر الاهالي عن سخطهم جراء العدوان التركي الفاشي.  

وأدلى المجلس المحلي في مخمور ببيان  قرأه علي أوراك، ندد من خلاله بهجمات دولة الاحتلال التركي والمتعاونين معه على مخيم مخمور والمناطق الكردستانية ، وذكر بأن دولة الاحتلال التركي قصف في صباح اليوم الجمعة  بالطائرات الحربية مخيم مخمور وقال:” القت القنابل على منازل المدنيين في وسط المخيم، لم تحدث خلال القصف خسائر في الأرواح”.

كما لفت عضو مجلس مخمور علي أوراك الانتباه الى تزامن هجمات الاحتلال التركي على شنكال ومخمور  موضحاً أن الهجوم جاء ضمن إطار حرب  الدولة التركية ضد الشعب الكردي وقال:” الهدف الأساسي للدولة التركية هو مخيم مخمور للمدنيين”.

وتابع أوراك بالقول:” منذ فترة وتحوم طائرات الاستطلاع المسلحة وغير المسلحة من طراز‎(SÎHA-ÎHA) ‎ في سماء المخيم‎ دون توقف، في وضع كهذا، لماذا لا ترى العراق وقوات التحالف التي هي مسؤولة عن مراقبة الجو هذه الطائرات ولا يبدون أي موقف تجاهه، حينما ننظر الى الوضع، نرى أن هناك صمت حياله، إن هدف هذه الهجمات من جهة هو تصفية حركة التحر الكردستانية ومن جهة أخرى إبعاد الشعب الكردي والوطنيين الكرد من قضيتهم، بالهجوم على المخيم يهدفون الى تشتيت الشعب.

وفد من الحكومة العراقية يزور مخيم مخمور

وأشار إلى أن الدولة التركية  تواصل هجمات داعش الإرهابي على شنكال ومخمور.

ودعى علي أوراك جميع الأطراف المعنية للقيام بدورها وتحمل مسؤولياتهم تجاه الهجمات الفاشية.

وبعد مرور عدة ساعات على الهجوم التركي الذي استهدف مخيم مخمور، زار وفد من الحكومة العراقية مكان القصف ولم يدلي الوفد حتى الآن بأي تصريح  أو موقف حول العدوان التركي على المخيم.

الجدير بالذكر إن مخيم مخمور قد تعرض عدة مرات مماثلة لقصف واستهداف من قبل الطائرات التركية دون أن أي موقف يذكر للحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق