مانشيتنشاطات

أهالي كوباني يطالبون برفع العزلة المفروضة على القائد أوجلان

خرج المئات من أهالي مقاطعة كوباني، يوم أمس، الأحد بتاريخ 7 شباط، في مظاهرة تنديداً بالمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان، وطالب الأهالي برفع العزلة المفروضة عليه.

هذا وانطلقت المظاهرة من أمام مبنى مجلس ناحية القناية وصولاً إلى دوار قرية دكرمان غرب مدينة كوباني، وسط ترديد شعار “لا حياة بدون القائد”، وشعارات تندد بالمؤامرة الدولية عليه، وتحيي مقاومة الشعب في وجه الاحتلال التركي.

بعد الوصول إلى دوار قرية دكرمان، وقف المتظاهرون دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة من قبل عضوة منسقية مؤتمر ستار في مقاطعة كوباني، سلافا علي، والتي استنكرت مشاركة دول عديدة في المؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان.

ثم ألقى عضو إدارة هيئة الانضباط العامة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، صالح نوح، كلمة قال فيها “مهما حاولت الدولة التركية، لن تستطيع حجب شمس الكرد والشعوب التواقة إلى الحرية المتمثلة بفكر وفلسفة القائد عبدالله أوجلان”.

وأشار نوح إلى أن شعب شمال وشرق سوريا سينتصر بالنضال والمقاومة والعزيمة ضد الاحتلال وسياساته الاستبدادية، وأن شعبنا سائر على نهج وفلسفة القائد عبدالله أوجلان حتى الرمق الأخير.

وكان القائد عبدالله أوجلان قد تعرض لمؤامرة دولية شارك فيها قوى الهيمنة في الحداثة الرأسمالية واتباعها من الدول القومية في المنطقة التي تطبق سياسات القوى العظمى، إذ بدأت هذه المؤامرة في 9 تشرين الأول عام 1998 بإخراج القائد عبد الله أوجلان من سوريا حتى تم اعتقاله في 15 شباط عام 1999.

وتأتي هذه المظاهرة ضمن سلسلة الفعاليات التي تنظمها منسقية مؤتمر ستار بالتنسيق مع حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في إقليم الفرات، تحت شعار ” لا أحد يستطيع حجب شمسنا “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق