الأخبارمانشيت

أهالي قضاء شنكال: الحكومة العراقية أمام خيارين!!

أدان أعضاء المنظمات المدنية ومجلس مجمع بورك بقضاء شنكال، الهجمات التركية على قضاء شنكال، وطالبوا المنظمات الحقوقية والإنسانية والحكومة العراقية بالخروج عن صمتها لإيقاف تلك الهجمات.

هذا وتجمع أعضاء المنظمات المدنية ومجلس مجمع بورك بقضاء شنكال، إلى جانب العشرات من المواطنين، أمام مجلس مجمع بورك وادلوا ببيان مشترك إلى العام، وجاء في نص البيان:

“نحن مجلس مجمع بورك وأهالي قضاء شنكال، ندين بشدة الهجمات التركية على قضاء شنكال، ونطالب المنظمات الحقوقية والإنسانية والحكومة العراقية، بالخروج من صمتها، لإيقاف الهجمات”.

وأكد البيان: “في الوقت الذي مازال الألاف من أبناء المجتمع الإيزيدي مختطفين من قبل مرتزقة داعش، تستمر الهجمات التركية على شنكال، وتستهدف بين الحين والأخر قواتنا المتمثلة بوحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة- شنكال، وهي قوة متشكلة من أبناء المنطقة الذين ضحوا بحياتهم في سبيل تحرير شنكال”.   

وأشار البيان إلى أنه في حال ظلت الحكومة العراقية صامتة، سوف نقدم شكوى ضد الدولة التركية إلى الأمم المحتدة والمحافل الدولية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق