الأخبارروجافامانشيت

أهالي قامشلو: بالمقاومة والإرادة سنحرر القائد أوجلان

خرج الآلاف من أهالي مدينة قامشلو, اليوم, السبت, بتاريخ 9 تشرين الأول, في مظاهرة تحت شعار “بروح مقاومة إمرالي.. سنفشل مؤامرة التاسع من تشرين الأول وسنهزم نهج الخيانة”, استنكاراً للمؤامرة الدولية على القائد، وذلك بمشاركة أهالي المدينة وأعضاء وعضوات مؤسسات المجتمع المدني والإدارة الذاتية.

بدأت المظاهرة من شارع “منير حبيب” بمدينة قامشلو, وتوجه المتظاهرون نحو مبنى مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في المدينة، مرديين هتافات “الحرية للقائد اوجلان”، “حرية أوجلان حريتنا”، “بفلسفة القائد أوجلان سنفشل المؤامرة”.

وعند وصولهم أمام المبنى، توقفوا دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي، غريب حسو، حيث استنكر فيها المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان، وقال: “باسم شعبنا المقاوم في شمال وشرق سوريا ندين المؤامرة الدولية على القائد أوجلان”.

وأكد حسو أن المؤامرة الدولية على القائد هي مؤامرة لكسر إرادة وعزيمة شعوب شمال وشرق سوريا، وقال: “يمر على المؤامرة الدولية 23 عاماً، ونحن منذ ذلك اليوم نناضل ونقاوم في وجه المؤامرة الدولية التي حيكت بحق القائد أوجلان، وسنوياً نستنكرها بالخروج إلى الساحات وتنظيم الفعاليات، لذلك أتوجه بالشكر إلى كافة شعبنا المناضل على مقاومته المستمرة في وجه الدول المتآمرة”.

وتابع: “كافة الأزمات والحروب في الشرق الأوسط هي نتيجة لسياسات الدول المؤامرة، حيث حاولوا إبعاد القائد أوجلان عن شعوب شرق الأوسط، ولكنه منذ 23 عاماً يقاوم دون كلل أمام ظلم دول المؤامرة والفاشية التركية، لذلك فإن الحرية الجسدية للقائد مهمة جداً بالنسبة لكافة شعوب ومكونات شرق الأوسط والعالم أجمع”.

وشدد حسو في حديثه قائلاً: “ضمن إطار حملة حان وقت الحرية، نقول أمام كافة شعبنا اليوم بأن الحرية ستنصر، ولن نستسلم أمام هجمات وممارسات الدول المؤامرة بل سنستمر بنضالنا ومقاومتنا إلى أن نحقق الحرية الجسدية لقائدنا الأممي”، وناشد غريب حسو كافة الدول الوقوف في وجه سياسات الفاشية التركية والابتعاد عن السياسات المعادية لحرية وديمقراطية الشعوب”.

وانتهت المظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي القائد واستنكار المؤامرات الدولية التي تحاك ضد أبناء المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق