الأخبارروجافامانشيت

أهالي الشدادي ينددون بالجريمة التي طالت عضوات في الدشيشة

خرج المئات من أهالي ناحية الشدادي يوم أمس الاثنين بتاريخ 25 كانون الثاني، في تظاهرة كبيرة تنديداً بالجريمة التي طالت عضوات في مؤسسات مدنية في الدشيشة على يد إرهابيي داعش، وذلك بمشاركة أعضاء المؤسسات المدنية في إقليم الجزيرة.

هذا وتنديداً بالجريمة النكراء التي قام بها مرتزقة داعش في ناحية الدشيشة بحق الرئيسة المشتركة لمجلس الناحية سعدة الهرماس والنائبة هند الخضير، خرج المئات من أهالي ناحية الشدادي بمشاركة المؤسسات المدنية في إقليم الجزيرة تنديداً بالجرائم التي تستهدف إرادة المرأة.

وخرجت التظاهرة من أمام مجلس ناحية الشدادي وجابت التظاهرة شوارع الناحية، مرددين الشعارات التي تحيي الشهداء ومقاومة المرأة، حتى وصلت التظاهرة إلى ساحة الجبسة العامة.

ثم القيت كلمة باسم مجلس مقاطعة الحسكة القتها الرئيسة المشتركة” سمر العبدالله ” أوضحت فيها: إن استشهاد الرفيقتين هند وسعدة على يد الغدر والخيانة، جريمة يندى لها جبين الإنسانية، حيث ضربت بعرض الحائط كل الأعراف والقوانين ومبادئ حقوق الإنسان وكافة الشرائع السماوية.

وأكدت سمر العبدالله: أن هذه الجريمة النكراء تمت على يد مجموعة لا تمت للإنسانية بصلة، جعلت من نفسها حكماً وقاضياً بهدف كسر إرادة المرأة الحرة.

كما والقيت كلمة باسم مؤتمر ستار في الحسكة ألقتها الإدارية “نداء الصالح”، وجاء فيها: بروح الشهيدتين هند وسعدة نستذكر جميع شهيدات الحرية اللواتي رسمن خارطة الوطن بدمائهن الطاهرة وفتحن الطريق أمام جميع النساء للمسير نحو الحرية والكرامة.

وتابعت نداء الصالح حديثها؛ مشيرة إلى قول القائد عبدالله أوجلان: الثورة التي لا تحوي المرأة في صفوفها لا يمكنها تحقيق النجاح وأن أي تطور ليس للمرأة مكان فيه لن ينجح.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة والشهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق