الأخبارروجافامانشيت

أهالي الحسكة يستذكرون المجزرة بحق الإيزيديين في شنكال

تحت شعار “الذكرى السنوية السابعة لمجزرة شنكال ٣ أب ٢٠١٤، إدارة شنكال باقية”، تظاهر اليوم المئات من اهالي مدينة الحسكة استذكاراً للمجزرة بحق الإيزيديين في شنكال.

هذا واجتمع الأهالي أمام قرية “برزان”، ووقفوا 5 دقائق صمت استذكاراً لضحايا المجزرة، رافعين لافتات كتب عليها “الثالث من اب ٢٠١٤ يدفعنا للمزيد من العمل وتنظيم الذات لمنع تكرارها مرة اخرى، لا للإبادة العثمانية بحق الايزيديين، اردوغان وداعش وجهان لعملة واحدة”, ومرديين الشعارات التي تستنكر المجزرة وتطالب بالاعتراف بإدارة شنكال، وذلك وصولاً إلى البيت الايزيدي.

وتم إلقاء عدة كلمات، منها كلمة باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا القتها “زينب شيتكا”، وكلمة باسم البيت الايزيدي بإقليم الجزيرة القاها “فاروق توزو”.

واستنكرت الكلمات، المجزرة البشعة التي جرت بحق الايزيدين من اعتقال النساء والأطفال وبيعهم في الاسواق، وذلك بتواطؤ من الدولة التركية وحكومة العراق وبيت البرزاني.  

وأشارت الكلمات إلى شوفينية الدولة التركية التي تريد دائماً وابداً امحاء الوجود الكردي بشكل خاص، كما استنكروا الجريمة البشعة بحق العائلة الكردية في قونيا.

واكدت الكلمات على آنهم لن يسمحوا للدولة التركية واعوانها بمس يدهم على الشعب، مشددين؛ أن لا احد يستطيع كسر الإرادة الحرة، وأنه بالإرادة سيتم تصعيد النضال والوقوف في وجه جميع الهجمات التي تستهدف الشعب.

وفي الختام، أكدت الكلمات على انهم سيقاومون حتى اخر نقطة دماء لحين الاعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية وعدم تكرار مجازر أخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق