الأخبارمانشيت

أنور مسلم: نحن منفتحون على الحوار مع كافة الأطراف السياسية


“نحن منفتحون على الحوار مع كافة الأطراف السياسية المتصارعة في المنطقة، عشرة سنوات والشرق الاوسط يعاني من أزمة خانقة وإلى متى ستدوم، لا أحد يدري لكن من المتوقع ان تستمر هذه الأزمة” في جاء هذا في كلمة ألقاها أنور مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، اليوم الجمعة 15 يناير، وذلك بالاجتماع السنوي الموسع للحزب في اقليم الفرات.
وقال مسلم: “للأسف هناك بعض الأطراف الدولية الصامتة تجاه التجاوزات الداخلية والخارجية لدولة الاحتلال التركي، وهذا يدل على تواطئهم مع هذا العدوان وهذه التجاوزات”، وكما أوضح مسلم “أن روسيا تعمل على تهديدنا بطريقة الأتراك، فهي تستطيع لعب دور مهم في سوريا، لكنها لا تفعل ما يقع على عاتقها وهي تعمل وفق مصالحها الضيقة”.
وفي ما يخص العلاقات مع النظام السوري قال مسلم: ” النظام السوري والدول الداعمة له لا تولي الأهمية إلى مصالح الشعب السوري، وما زالت تنتهج ذات الشوفينية البعثية التي سادت عقوداً”، وأضاف “هذه الاجتماعات التي تعقد في جنيف خارج الأراضي السورية، يجب أن يشارك فيها كافة أطياف ومكونات الشعب السوري، إذا ما كانت تهدف الى إيجاد حل حقيقي لأزمة السورية”.
هذا وتطرق مسلم إلى جلسات الحوار بين أحزاب الوحدة الوطنية وأنكسي وقال: “لم نفشل في المفاوضات مع الأنكسة ولم تتوقف هذه المفاوضات…هناك الكثير من العراقيل لا تزال تسود أجواء الحوارات، ولكن الاتصالات والحوار لا يزال مستمراً، لأننا مصممون على تحقيق وحدة وطنية كردية رغم كل شي”، وتابع “هناك توقف مؤقت في الجلسات في الوقت الراهن لأسباب عدم جاهزية الراعي الأميركي بسبب الانتخابات، وكذلك بعض التصريحات التي تطلق من الأنكسي بين الفينة والأخرى، نحن استراتيجيين في خطواتنا، ولن نقطع الحبال بيننا وسنعمل على تحقيق الوحدة الوطنية” .
الى ذلك قال مسلم: ” يجب أن نكون مستعدين في كافة المراحل لكل التطورات، سواءً العلاقات الدبلوماسية مع أحزاب المعارضة السورية أو مع المجلس الكردي الوطني (الأنكسة)، لأن المرحلة القادمة هي مرحلة النهوض بالشعب السوري والتقدم به نحو بر الأمان” .
واختتم مسلم كلمته بالقول: ” نبارك لكم ولنا الاجتماع السنوي التاسع عشر، والذي يأتي بالتزامن مع ذكرى شهادة خبات ديريك، وفي شخص الشهيد خبات نستذكر الشهداء كافة وننحني لهم اجلالاً وتكريماً، ونهنى مؤتمر ستار في ذكرى التأسيس الثامن ونحيي مقاومة المرأة الحرة المناضلة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق