مانشيتنشاطات

أنور مسلم: الهجوم على مناطق باشور كردستان مرآة عنجهية العثمانية الجديدة

عقد حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اجتماعاً جماهيرياً لأهالي ناحية تل تمر، وذلك بهدف شرح الوضع السياسي وآخر المستجدات على الساحة السورية.

وعقد الاجتماع يوم أمس الاثنين (15 حزيران 2020) في مؤسسة عوائل الشهداء بحضور العشرات من الأهالي ومكونات الناحية.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لأرواح شهداء حزيران ومن ثم استهل الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أنور مسلم حديثه باستذكار شهداء الثورة وشهداء شهر تموز وجدد العهد بالسير على دربهم.

وتطرق مسلم إلى مخططات القوى الإقليمية التي تسعى إلى إفشال وضرب المكونات ببعضها البعض ليس فقط على مستوى سوريا بل على مستوى الشرق الأوسط.

واستنكر مسلم ما حصل من هجوم وعدوان سافر على مناطق من إقليم كردستان، ورأى مسلم أنه مرآة عنجهية العثمانية الجديدة وعقلية حكومة AKP التي لا تريد للشعوب الاستقرار والسلام، عبر استهداف المشافي والمخيمات المكتظة باللاجئين.

ووجد مسلم أن شعوب المنطقة من كرد وعرب واشور ومختلف المكونات قد أخذوا على عاتقهم النضال من أجل التعايش المشترك تحت مظلة الأمة الديمقراطية وسوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية وسيكون كذلك حتى تحقيق دستور توافقي يجمع جميع المكونات السورية ولن يقبلوا بدستور مجهز من قبل القوى الإقليمية والأجندات التي لا تريد لهذه الشعوب السلام.

كما نوه أنور مسلم إلى عقوبات قيصر التي ستواجه الحكومة السورية، وأن مناطق الإدارة الذاتية أيضاً سوف تتأثر بهذه العقوبات، مؤكداً على أن الإدارة الذاتية ستتخذ التدابير اللزمة لتخطي هذه الأزمة وتخفف العبء عن المواطن عبر فتح المراكز الاستهلاكية.

واختتم أنور مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD حديثه بالقول: “حزب الاتحاد الديمقراطي يركز دوماً على تنظيم صفوفه ويسعى إلى توعية قاعدته الجماهيرية وصفوف المجتمع عموماً، وجاهز لتقديم كل ما يخدم الشعب”.

ومن ثم انتهى الاجتماع بفتح النقاش أمام الحضور لإبداء آرائهم وطرح الأسئلة التي تجول في خاطرهم، ليتم الإجابة عليها من قبل الرئيس المشترك لحزبنا أنور مسلم .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق