الأخبارمانشيت

أمين عليكو: مصالح الدول مع دولة الاحتلال التركي تمنعها من أداء واجبها

أوضح عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD “أمين عليكو”  في لقاء مع وكالة ANHA أن دولة الاحتلال التركي تهدف بالدرجة الأولى من وراء شن هجماتها على المنطقة إلى إبادة الشعوب التواقة إلى الحرية، وأكد أن مصالح الدول مع تركيا تمنعها من أداء واجبها تجاه أهالي شمال وشرق سوريا.

واستنكر “أمين عليكو” الهجمات الفاشية المتكررة التي تشنها دولة الاحتلال التركي على المنطقة وعلى مدينة كوباني “مدينة المقاومة”.

وأشار إلى أن الدولة الفاشية التركية تسعى من وراء هجماتها على المنطقة إلى زيادة المساحات المحتلة وتصدير أزماتها ومشاكلها الداخلية إلى الخارج. مؤكداً أن شمال وشرق سوريا تتعرض لجرائم الحرب والإبادة بكل ما تحمله الكلمات من معاني على يد الدولة الفاشية التركية.

ونوّه إلى أن ما يزيد الأمر سوءاً هو الصمت الدولي المُخجل على إرهاب الدولة التركية. مُطالباً؛ المجتمع الدولي والجهات المعنية بالتدخل ووضع حد لانتهاكات الدولة التركية.

وحول سبب صمت الدول الكبرى على ممارسات تركيا الفاشية؛ علَّق أمين عليكو قائلاً: سبب صمت الدول أمام انتهاكات الدولة التركية يدل على وجود مصالح مشتركة تربطها بحزب العدالة والتنمية وهذه المصالح تمنع الدول والقوى الكبرى من أداء واجبها تجاه ما تتعرض له المنطقة.

وعن الطفل “عبدو مصطفى حنيفي” الذي بُترت ساقه جراء القصف التركي، تساءل أمين عليكو؛ ألا يخجل العالم من صمته، لماذا لا يوجد قرارات توقف عدوان وإرهاب تركيا على المنطقة؟.

أمين عليكو وفي ختام حديثه شدد على ضرورة اتخاذ سبيل المقاومة تجاه ما تمارسه دولة الاحتلال التركي قائلاً: مهما فعلت الدولة التركية لن تستطيع كسر إرادة الشعوب التواقة إلى الحرية، لذا علينا مقاومة الاحتلال التركي وعدم الاستسلام لحماية مكتسبات ثورتِنا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق