الأخبارمانشيت

أمجد عثمان: شمال وشرق سوريا بحاجة إلى ضمان دولي

شدّد المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية (أمجد عثمان) بأن القوات الدولية يجب أن تنتهج سياسة لحماية أمن المنطقة، حيث أشار إلى أن أسرى داعش يشكلون مشكلة كبيرةً للإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا..

وبيّن عثمان أن المنطقة تحتاج بعد هزيمة تنظيم داعش إلى ضمانة أمنية دولية, حيث قال:

اليوم لا توجد سوى طريقة واحدة لضمان الأمن في المنطقة وهي دعم الإدارة الذاتية  في شمال وشرق سوريا.

وقد دعا عثمان القوى الإقليمية والدولية إلى اتباع سياسة الأمن المستدام في المنطقة، وبالتالي منع ظهور مجموعات إرهابية جديدة, وأوضح بأن

العالم كله مدين لقوات سوريا الديمقراطية, حيث قال:

 يعتبر إرهاب داعش تهديداً للعالم كله, وقد تم تحييد هذا الخطر من قبل شعوب شمال وشرق سوريا التي بنت مشروعاً ديمقراطياً يشكّل الأساس لحل الأزمة السورية وضمان أمن المنطقة، لذلك يجب على العالم كله دعم قوات سوريا الديمقراطية ودعوة مجلس سوريا  الديمقراطية إلى الاجتماعات لحل الأزمة السورية .

وذكر عثمان أن جهاديو داعش الذين تم أسرهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية يشكلون مشكلة كبيرة, حيث قال موضحاً:

إن عدد الجهاديين الذين تم القبض عليهم كبيرٌ جداً, ويجب على المجتمع الدولي تقديم الدعم للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا بهذا الصدد والوفاء بمسؤولياته.

كما دعا عثمان إلى حل المشاكل مع الأسرى الدواعش وإحالة الجهاديين إلى العدالة في بلادهم الأصلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق