الأخبارروجافا

ألمانيا تستعيد عدداً من مواطنيها الدواعش

استعادت ألمانيا أربع نساء وستة أطفال ومراهقاً من مخيمات الاحتجاز في مناطق شمال وشرق سوريا. في 05/10/2022

وقالت إنها باستعادة هؤلاء قامت بتسوية (كل الحالات المعروفة تقريباً) واقتربت من اغلاق ملف استعادة عائلات أعضاء داعش الألمانيين، وأوقفت النساء والشاب فور وصولهم إلى المطار لمحاكمتهم.

ووفي الصدد أدلت وزيرة الخارجية الألمانية “أنالينا بيربوك” ببيان قالت فيه: هذه الليلة أعيد سبعة أطفال وأربع نساء إضافيين إلى ألمانيا من مخيم روج في شمال شرق سوريا.

وأضافت “بيربوك: أشعر بالارتياح لأن هذا الإجراء جعل من الممكن إغلاق جميع القضايا المعروفة تقريباً، ولكن، حالياً هناك حالة واحدة فقط تمت الموافقة عليها إلا أنه لم يتم تنفيذ إعادتها بعد. مشيرة إلى أنه في الحالات الأخرى لا ترغب الأمهات حالياً في العودة إلى الوطن.

وعبرت “بيربوك” عن شعورها بالارتياح خصوصاً لأن الأطفال ليسوا مسؤولين عن خيارات الحياة القاتلة لوالديهم. مؤكدة أنه لم يكن من الممكن تركهم بلا أفق في مخيمات شمال شرق سوريا، كما أكدت الوزارة على أن النساء والشاب الذين أعيدوا إلى الوطن سيحاكمون على أفعالهم، وأوقفوا فور وصولهم إلى ألمانيا.

من جانبه انتقد “شيخموس أحمد” رئيس مكتب شؤون النازحين واللاجئين في “الإدارة الذاتية” لشمال وشرق سوريا، استجابة الدول التي تنتمي اليها عائلات تنظيم “داعش” والأطفال خاصة المقيمين في مخيم الهول بريف محافظة الحسكة، ووصفها بـ “البطيئة للغاية” ولا تتوافق مع حجم المخاطر الأمنية والإنسانية الملقاة على عاتقها بمفردها. وفق موقع Al Hadath Syria الحدث السوري.

وقال “أحمد”: يتم التنسيق مع “التحالف الدولي” لأجل إعادة تنظيم “مخيم الهول” من جديد، حتى تتمكن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” من أداء واجبها وتأمين المستلزمات الداخلية لمخيمي “الهول- وروج” والمقيمين فيه، واعتبر أن هذا يتطلب جهوداً دوليا لدعم “الإدارة الذاتية” لتستطيع

تنظيم المخيم والسيطرة عليه، لأن تنظيم “داعش” يجهز نفسه لاقتحام المخيم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق