الأخبارسوريةمانشيت

أطفال جندتهم جبهة النصرة للمستقبل السوري والعالمي “جيل الفاتحين”

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لــ “جيل الفاتحين” المرتبط بجبهة النصرة الإرهابية بحسب موقع almodon,  ويظهر الإصدار المصور جانباً من تدريبات مجموعات أطفال في القوات الخاصة التابعة “لتحرير الشام” يتدربون على حمل السلاح الفردي وتكتيكات عسكرية مختلفة، منها إطلاق النار الحي وتفجير قنابل صوتية، وذلك بشكل مشابه للأفلام التي كان يصدرها تنظيم “داعش” قبل سنوات عن الأطفال الذين جندهم ضمن معسكرات “أشبال الخلافة”، و انتهى المقطع بترديد عبارات مثل “دستورنا القرآن، سبيلنا الجهاد، قادمون يا حلب”

وذكر تقرير لمنظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” في أيار مايو 2020 أنّ هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” قامت بتجنيد العشرات وربّما المئات الأطفال ما دون سن الثامنة عشرة خلال حملاتِ تجنيدٍ أطلقتها بالتزامن مع الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري مع حلفائها على محافظة إدلب أواخر العام 2019 وبدايات العام 2020 فقط، وتبرز بشكل أساسي هنا حملتا “جاهد بنفسك” و”انفروا خفافاً وثقالاً”، حيث استهدفت هذه الحملات بالدرجة الأولى سكان مخيمات النازحين داخلياً بالقرب من الحدود التركية السورية، وتحديداً الأطفال، من خلال تقديم المغريات المادية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق