حواراتمانشيت

أسعد: حرصاً على المصلحة الكردية علينا نبذ جميع الخلافات

 في لقاء أجرته صحيفة الاتحاد الديمقراطي مع سليمان أسعد عضو الهيئة القيادية في حزب آزادي الكردستاني الموحد قال أسعد:المطلوب الآن من الكرد في سوريا وخاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها سوريا والمنطقة من تقاسم النفوذ بين الدول الإقليمية والدول صاحبة القرار في الأزمة السورية، وبالدرجة الأولى وقبل كل شيء نبذ الخلافات الموجودة بين الإطارين (حركة المجتمع الديمقراطي والمجلس الوطني الكردي) وإزالة كل الخلافات الموجودة والالتفات إلى المصلحة الكردية العليا. وحذَر أسعد من وجود هجمة شرسة من قبل أعداء الكرد للحيلولة دون نيل الكرد لحقوقهم المشروعة حسب العهود والمواثيق الدولية، وخاصة بعد الانتصارات التي حققتها القوات الكردية بشقيها (وحدات حماية الشعب والمرأة في روج آفايي كردستان والبيشمركة في جنوبي كردستان، مما حدا بحكومة أردوغان لدق جرس الإنذار مدعياً أن الكرد سيعلنون عن دولة في روج آفا وسيقتطعون جزءاً من سوريا، واستعر لهيب هذا الإنذار عند مريديه ومرتزقته وخاصة بعد الدعم الكبير الذي تلقته وحدات الحماية الشعبية من الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة من التحالف الدولي.

وفي ختام حديثه للصحيفة ركَز أسعد على الحركة الكردية بعموميتها، وطالبها برصّ الصفوف وتوحيد المواقف تجاه القضية الكردية، والبدء بالاتفاق على وفد كردي مستقل لتمثيل الكرد دولياً، ولحضور الاجتماعات أو المفاوضات التي تقام سواء في آستانا أو في جنيف لبلورة القضية الكردية وإحقاق حقوق الكرد.

أجرى اللقاء: مصطفى عبدو

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق