الأخبارالعالممانشيت

أردوغان «يَلْعَن» النمسا.. وواشنطن: تصفه بالمحرض على العنف

ندّدت الخارجية الأميركية أمس الثلاثاء بتصريحات للرئيس التركي أردوغان، داعيةً إلى تجنّب “التصريحات التحريضيّة التي قد تؤدّي إلى مزيد من العنف في الشرق الأوسط”، وفقاً لـ (العربية نت).

وقال نيد برايس المستشار السياسي والمتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية، إنّ “الولايات المتحدة تدين بشدّة التصريحات الأخيرة للرئيس التركي، المعادية للسامية، والتي تؤجج العنف”.

وكان أردوغان انتقد في تصريحات سابقة يوم الاثنين بعنف الرئيس الأميركي جو بايدن، لتزويد إسرائيل بالأسلحة، معتبرا أن يديه ملطختان بالدماء.

كما وصف إسرائيل بـ”الدولة الإرهابية التي تقتل الأطفال والنساء بشكل لم يسبق له مثيل في التاريخ”.

يذكر أن العلاقات التجارية بين تركيا وإسرائيل لم تنقطع على مر السنوات الماضية، على الرغم من الخلافات التي حصلت بين الطرفين سابقا. وكانت أنقرة سعت في الفترة الأخيرة، وقبيل أحداث غزة إلى التقارب مع تل أبيب، وإعادة العلاقات إلى مجاريها.

وفي السياق, وبعد أن قرّرت السلطات النمساويّة رفع أعلام “إسرائيل” فوق بعض المباني الفدراليّة في فيينا، وجّه أردوغان انتقادًا شديد اللهجة لها قائلًا:”ألعن الحكومة النمساويّة التي رفعت العلم الإسرائيلي على مبنى مكتب المستشار النمساوي. إنّ رفعك علم دولة إرهابيّة على مبنى الدولة التي تنتمي إليها يعني التماهي مع الإرهاب”.

مضيفاً, “يبدو أنّ النمسا تحاول إجبار المسلمين على دفع ثمن الإبادة الجماعية لليهود”, بحسب وصف أردوغان.

وكان المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، قد أمر برفع علم “إسرائيل” فوق مبنى مكتب إدارته، كدليل على التضامن مع “إسرائيل”، وبعد مكتب المستشار، رفعت وزارة الخارجية النمساوية العلم الإسرائيليّ أيضاً فوق مبناها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق