الأخبارالعالممانشيت

أردوغان يعلن: 10 سفراء “أشخاصاً غير مرغوب بهم” في تركيا

صرح الرئيس التركي أردوغان، يوم أمس السبت، بأنّه أَمر وزارة الخارجية التركية للقيام بما يلزم من أجل وضع 10 سفراءٍ، من بينهم سفراء الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا على أنهم “أشخاصاً غير مرغوب بهم”.

ونقلت الوكالات عن أردوغان قوله: “أصدرت تعليمات إلى وزير الخارجية، لإعلان السفراء العشرة أشخاصاً غير مرغوبٍ بهم بأسرع وقت”، وذلك على خلفية مطالبتهم بإطلاق سراح رجل الأعمال عثمان كافالا والذي تتهمه تركيا بالتورط بمحاولة انقلاب.

وكان أردوغان قد هدد في وقت سابق بطرد سفراء 10 دولٍ، بعد دعوة أطلقتها هذه الدول في بيان مشترك طالبت فيه بالإفراج عن رجل الأعمال والمعارض عثمان كافالا وأن قضية كافالا “تلقي بظلها على احترام الديمقراطية” في تركيا.

وعلى أثر البيان المذكور استدعت وزارة الخارجية التركية سفراء هذه الدول، وفقاً للمصادر التركية.

وبخصوص بيان السفراء العشرة عن كافالا قال أردوغان: “سيعرفون ويفهمون تركيا، في اليوم الذي لا يعرفون أو يفهمون فيه تركيا، سيغادرونها”.

ونقلت عدّة وسائل إعلامٍ تركية عن أردوغان قوله:

“أبلغت وفوضت الأمر لوزير خارجيتنا، أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا، هل من واجباتكم تلقين تركيا درساً؟”.

وعلى خارجيتنا التعامل على الفور وإعلان هؤلاء السفراء العشرة كأشخاص غير مرغوب بهم.

يذكر أن الدول التي أشار إليها أردوغان هي :” كندا، فرنسا، فنلندا، الدنمارك، ألمانيا، هولندا، نيوزيلاندا، النرويج، السويد، والولايات المتحدة”.

وفي سياق منفصل؛ حذّر أردوغان الحكومة السورية من أن قـوات بلاده ستردّ بكل قوة على أي تصـعيد عسـكري في إدلب.

جاء ذلك خلال تصريح للصحفيين المرافقين له في رحلة عودته بعد زيارة لعدة دول أفريقية شملت أنغولا وتوغو ونيجيريا وبعد التصعيد الأخير في إدلب.

وقال أردوغان للصحفيين إن عمليات قوات بلاده في الوقت الحالي، ستستمر في نقاط حساسة للغاية في المنطقة، مؤكداً أن العملية في سوريا ستتواصل.

وفي تهــديـد مباشر للحكومة السورية، أشار أردوغان أن القوات التركية سترد بكل أسلحتها الثقيلة رداً على أي محــاولـة توغل للقوات الحكومية السورية في إدلب.

مشدداً بأن تركيا لن تقدم أي تنازلات في سوريا، وأنها ستواصل اتخاذ كل ما يلزم وخاصة في إدلب.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق