الأخباركردستانمانشيت

أردوغان يعارض السماح للسويد وفنلندا بالانضمام إلى الناتو متذرعاً بدعم الدولتين للشعب الكردي

أكد رئيس الوزراء البريطاني (بوريس جونسون) أنه يجب على فنلندا والسويد التقدم بطلب للحصول على عضوية الناتو دون تأخير, في الوقت الذي أعلن فيه أردوغان أنه لا يدعم انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو, متذرعاً بدعم السويد والدول الاسكندنافية الأخرى للكرد, وقال أردوغان للصحفيين:

لا نريد تكرار خطأ تركيا في الماضي عبر موافقتها على إعادة إدخال اليونان إلى الجناح العسكري لحلف شمال الأطلسي(الناتو) في عام 1980, حيث أن هذا الإجراء سمح لليونان باتخاذ موقف ضد تركيا بدعم من الناتو.

وقد دفع العدوان الروسي على أوكرانيا كلاً من فنلندا والسويد إلى إعادة النظر في سياسة عدم الانحياز العسكري, وبدا على البلدين التحول نحو تفضيل عضوية الناتو.

وأجرى الرئيس الأمريكي (جو بايدن) مكالمة هاتفية يوم الجمعة مع رئيسة الوزراء السويدية (ماجدالينا أندرسون) والرئيس الفنلندي (سولي نينيستو), وأصدر البيت الأبيض بياناً بخصوص ذلك, ذكر فيه  أن الرئيس (بايدن) شدد على دعمه لسياسة الباب المفتوح لحلف شمال الأطلسي, وحق فنلندا والسويد في تقرير مستقبلهما, والسياسة الخارجية والترتيبات الأمنية, وأن الزعماء الثلاثة  عبروا عن القلق العميق بشأن حرب روسيا على أوكرانيا.

كما أعلن الرئيس الفنلندي عن خطوات بلاده  التالية نحو عضوية الناتو, وأن فنلندا تقدر بشدة كل الدعم من الولايات المتحدة.

وحول الموقف التركي الرافض لانضمام الدولتين إلى حلف الناتو, أوضحت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض (جين ساكي) يوم الجمعة بأن واشنطن تعمل على توضيح موقف تركيا, وتعتقد أن هناك دعماً واسعاً بين أعضاء الناتو لفنلندا والسويد من أجل الانضمام إلى الحلف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق