الأخبارالعالممانشيت

أردوغان على قائمة مفترسي حرية الصحافة

صَعَدَ أردوغان مرة أخرى إلى قائمة “مفترسي حرية الصحافة” في تقرير لمنظمة مراسلون بلا حدود (RSF) والتي تضم 37 رئيس دولة أو حكومة يمارسون قمعاً كبيراً على حرية الصحافة.

وبحسب موقع Stockholm Center for Freedom فأن منظمة مراسلون بلا حدود جمعت ملفاً عن رؤساء حكومات وقادة يحدد “أسلوبهم المفترس”، وكيف يراقبون ويضطهدون الصحفيين و “أهدافهم المفضلة” – أنواع الصحفيين ووسائل الإعلام التي يلاحقونها، ويتضمن الملف أيضاً اقتباسات من الخُطب أو المقابلات التي “يبررون فيها” سلوكهم العدواني وترتيب بلادهم في المؤشر العالمي لحرية الصحافة.

وبيَّنَ التقرير أن أردوغان لا يحب الإعلام أو بالأحرى يحب أن يكون الإعلام خاضعاً وخنوعاً وأن يشيد به. يضطهد المنتقدين بمساعدة قانون يمكن بموجبه مقاضاتهم بتهمة “إهانة الرئيس”، وتشريع الإرهاب الواسع الذي يسمح بكل أنواع الانتهاكات من خلال وسائل سياسية واقتصادية مختلفة، يسيطر أيضاً على جميع المجموعات الإعلامية الرائدة تقريباً (خاصة القنوات التلفزيونية)، وأشار مراسلون بلا حدود في ملف أردوغان الشخصي إلى أنه كان مفترساً منذ عام 2009 ويصفون طريقته بأنها عدوانية.

ووفقًا لمراسلون بلا حدود، فإن حالة الطوارئ التي أُعلنت في يوليو / تموز 2016 عقب محاولة انقلاب فاشلة أعطت أردوغان الفرصة لاعتقال أعداد غير مسبوقة من الصحفيين وإغلاق أكثر من 100 صحيفة ومجلة وقناة تلفزيونية ومحطة إذاعية

سواء كان يسارياً أو مؤيداً للكرد أو مؤيداً لغولن أو علمانياً أو قومياً – فإن أي صحفي أو وسيلة إعلامية منتقدة له تُعتبر عرضة للمحاكمة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق