الأخبارالعالممانشيت

أردوغان بعيون مجلة شارلي إيبدو

صاغ المدعي العام التركي لائحة اتهام تصل عقوبتها إلى الحكم بالسجن مدة أربع سنوات ضد أربعة موظفين في المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة (شارلي إيبدو), وذلك بتهمة إهانة أردوغان عن طريق رسم كاريكاتوري نُشرته المجلة, وفقاً للأناضول.

ويتهم رئيس النيابة العامة في أنقرة (أحمد أكجا) الرسامة الكاريكاتيرية (أليس بيتي) وثلاثة من مديري الجريدة الأسبوعية الساخرة الشهيرة (جيرار بيارد وجوليان سيرينياك ولوران سوريسو) بإهانة أردوغان من خلال رسم كاريكاتوري يصور أردوغان جالساً بملابسه الداخلية وهو يشرب “البيرة”, ويرفع تنورة امرأة ترتدي النقاب, ووصف (أكجا) الرسم الكاريكاتوري بأنه لا يُعتبر بأي حال من الأحوال ضمن نطاق حرية التعبير أو الصحافة.

وقد أثار الرسم الكاريكاتيري غضب أردوغان، الذي قال ليس لديه ما يقوله عن هذا النشر المخزي.

وفي ردود الأفعال على هذه الدعوة, أدانت منظمة (مراسلون بلا حدود) بشدة الدعاوي القضائية المرفوعة ضد موظفي (شارلي إيبدو)، مؤكدة أن الادعاء الجديد يهدف إلى ترهيب الحق في الرسوم الكاريكاتورية, داعيةً السلطات التركية إلى إلغاء المادة 299 من قانون العقوبات التركي التي تعتبر (إهانة رئيس تركيا) أمراً غير قانوني، لأنها أدت إلى إصدار أحكام على 64 صحفياً على الأقل منذ 2014.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق