PYDالأخبارروجافامانشيت

أحزاب وقوى سياسية تطالب المجتمع الدولي بفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا

أدلت أحزاب وقوى سياسية, اليوم, الثلاثاء, بياناً بخصوص التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا, وقُرأ البيان في مركز الدراسات والاستشارة الدبلوماسية في مدينة قامشلو.

هذا وجاء في نص البيان:

بالرغم من صدور العديد من التصريحات والمواقف الدولية الداعية إلى ضرورة التزام الدولة التركية باتفاقيتي وقف اطلاق النار اللتين وقعتا في تشرين الأول 2019 وعدم القيام بأي عملية أو اجتياح عسكري جديد لشمال وشرق سوريا، إلا أن هذه التصريحات لم تلق آذان صاغية، بل تستمر تركيا في أعمالها العدائية تجاه شعوب المنطقة من خلال عمليات الاغتيال السياسي بالطائرات المسيرة والقصف العسكري المتواصل للمدن والبلدات والقرى في شمال وشرق سوريا وباشور في مخمور وسنجار، و آخرها اغتيال السيد فرهاد شبلي نائب الرئيس المشترك للإدارة الذاتية في السليمانية في إقليم كردستان العراق.

وتابع البيان: على الرغم من التصريحات والمواقف الدولية التي طالبت تركيا بعدم التهديد او العدوان، لكنها استمرت في تنفيذ مشروعها التوسعي الإقليمي واحتلت مدن عفرين وتل أبيض وسري كانيه، وارتكبت أبشع جرائم الحرب ضد المدنيين الأبرياء، وقامت بعمليات التطهير العرقي والتهجير القسري والتغيير الديمغرافي بحق سكانها الأصليين، لعدم وجود أي موقف أممي حازم ينذر تركيا بمحاسبة دولية لها جراء خروقاتها المستهجنة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني. وهذا ما شجع تركيا على استكمال مشروعها التوسعي اليوم من خلال احتلال المزيد من الأراضي السورية.

وأضاف البيان: إن تركيا والتي هي عضو في التحالف الدولي لمحاربة داعش، تتصرف كدولة مارقة في الشرق الاوسط وتمارس سياسات إرهاب الدولة بحق شعوب المنطقة، ولم تحارب داعش مطلقاً على حدودها على مدى سنوات، بل على العكس سهلت وساعدت في دخول الإرهابيين إلى سوريا، وهي تأوي العديد من قادة داعش والنصرة الإرهابيين في المناطق التي احتلتها، وأي عمل عسكري جديد لها في شمال وشرق سوريا سوف ينسف جميع انجازات التحالف الدولي وشركائهم قوات سوريا الديمقراطية وتقويضاً لجهودهم في محاربة تنظيم داعش الارهابي، وإشاعة الفوضى، وحصول موجات لجوء إلى أوربا والدول الإقليمية، وتخلق البيئة المناسبة لأخطر إرهابيي العالم المتواجدين في السجون والمخيمات للسيطرة على المنطقة من جديد.

وطالب البيان: وبناء على ما سبق، نحن الأحزاب والقوى السياسية في شمال وشرق سوريا، نطالب الدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة داعش وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا، وكذلك نطالب الاتحاد الروسي إلى اتخاذ إجراءات صارمة بحق تركيا وفرض حظر جوي على شمال وشرق سوريا لمنع حدوث أي اجتياح جديد يتسبب في تضرر حياة الملايين من المدنيين. وكما ندعو بنات وأبناء شعبنا في الداخل والخارج إلى القيام بنشاطات وفعاليات وحملات ضغط لأجل وقف هذا العدوان ومحاسبة تركيا على جرائمها ضد الإنسانية.

الأحزاب والقوى السياسية في شمال وشرق سوريا:

١ –    حزب الاتحاد الديمقراطي.

٢ -حزب الخضر الديمقراطي.

٣ –    حزب السلام الديمقراطي الكردستاني.

٤ –    الاتحاد الليبرالي الكردستاني.

٥ –    حزب الشيوعي الكردستاني.

٦ –    البارتي الديمقراطي الكردستاني – سوريا.

٧ –    الحزب الديمقراطي الكردي السوري.

٨ –    الحزب اليساري الكردي في سوريا.

٩ –    الحزب اليساري الديمقراطي الكردي في سوريا.

١٠ –  حزب التجمع الوطني الكردستاني.

١١ –  حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني.

١٢ –  حركة التجديد الكردستاني

١٣-اتحادد الشغيله الكردستاني

١٤ –  الهيئة الوطنية العربية.

١٥ –  حزب الحداثة والديمقراطية لسوريا.

١٦ –  الحزب الجمهوري الكردستاني.

١٧ –  حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري

١٨ –  حركة الاصلاح- سوريا.

١٩ –  الحزب الاشوري الديمقراطي.

٢٠ –  حزب التأخي الكردستاني.

٢١ –  حزب روچ الديمقراطي الكردي في سوريا.

٢٢ –  الاتحاد الوطني الحر- روجافا.

٢٣-   حركة المجتمع الديمقراطي.

٢٤ –  مؤتمر ستار.

٢٥ –  حزب المحافظين الديمقراطي.

٢٦ –  حزب النضال الديمقراطي.

٢٧ – تيار المستقبل الكردستاني.

٢٨ – الحزب الديمقراطي الكوردستاني- غرب كوردستان.

٢٩-هيئة التنسيق الوطنية-حركة التغبير الديمقراطي

٣٠-حزب الاتحاد السرياني

٣١-حزب سوريا المستقبل

٣٢-الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا(البارتي).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق