الأخبارمانشيت

آهين علي: نجسد فلسفة الأمة الديمقراطية ونحولها واقعاً

تزامناً مع اقتراب الذكرى السنوية السادسة عشر  لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي، قالت الناطقة باسم مجلس الشبيبة في الحزب آهين علي: إن حزب الاتحاد الديمقراطي حزب شامل لجميع فئات المجتمع وليس حكر على فئة معينة، وأساس حزبنا هو المرأة والشبيبة.

وأوضحت علي خلال حديثها لصحيفة الاتحاد الديمقراطي أن شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي استطاعت تنظيم نفسها وتنظيم الفئة الشابة بما فيها المرأة الشابة، وتطور تنظيمهم إلى أن وصل إلى مجلس ضمن الحزب، فيه استطاعت شبيبة الحزب إثبات نفسها في مجالات كثيرة وفعاليات خاصة بها وتنظيم نفسها كشبيبة ثورية سياسية.

وأضافت: نحن استطعنا تجسيد فلسفة الأمة الديمقراطية بشكلها الحقيقي وحولناها واقعاً عبر انضمام شبيبة المكونات المختلفة إلى صفوف حزبنا، بغية تنظيمهم وتسخير طاقاتهم لبناء هذا الوطن نحو الرقي “.

وتابعت الحديث قائلة: “نحن لا نستطيع نكران ابتعاد فئة الشبيبة عن جوهرها الحقيقي  فضلاً عن خوفها من مزاولة السياسة أمام هذا الواقع؛ ما يقع على عاتقنا كشبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي هو توجيه الشبيبة إلى المسار الذي يجدون فيه هويتهم التي تمثلهم بحق”.

واختتمت الناطقة باسم مجلس الشبيبة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD آهين علي حديثها بالقول: “بمناسبة الذكرى السادسة عشر لتأسيس حزبنا وبروح الأمة الديمقراطية وبروح مقاومة العصر في عفرين، ندعو عموم الشبيبة ليكونوا روحاً واحدةً تحافظ على تطلعات الشبيبة لبناء مجتمع أخلاقي سياسي ديمقراطي إيكولوجي  حر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق