حواراتمانشيت

آهين علي: حملة انتفضوا مستمرة حتى 21 آذار

قالت الرئيسة المشتركة لمكتب الشبيبة في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD: “إن حملة انتفضوا التي أطلقتها الشبيبة في الأجزاء الأربعة من كردستان؛ تؤكد على أن الشبيبة يتحدون جميع عوامل العبودية؛ وأنهم يتحررون بفلسفة المفكر “عبدالله أوجلان”.

وقالت في مُستَهلِّ حديثها: “إنه في الوقت الذي تعيشه الشرق الأوسط أزمة وصلت إلى العظم، انطلقت في روج آفا حملة انتفضوا بروح الشبيبة؛ الساعية إلى تحقيق الأمة الديمقراطية”.

وتابعت “علي” أن حملتهم جاءت ضد جميع أساليب الحداثة الرأسمالية وسياسة الصَّهر التي تُفرِّغ كل شيء من جوهره”.

وأضافت أن المرأة الشابة تلعب دوراً فعالاً ضمن هذه الحملة التي تحاول الشبيبة إيصال رسالة مفادها؛ أن الشبيبة يتحدون جميع عوامل العبودية، ويتحررون بفلسفة المفكر الكردي “عبدالله أوجلان” ويسعون بدورهم إلى تحريره من الأسر؛ هذا الأسر الذي لم يتمكن من أسر فكر القائد “عبدالله أوجلان” وفلسفته”.

ولفتت “علي” إلى أن المرأة والشبيبة قوة هادفة تركز جهودها على البناء، وأن للشعوب إرادة قوية تتحدى كل شيء، مؤكدة أن الأمة الديمقراطية التي تعطي مجالاً واسعاً للمرأة والشبيبة لتطبيق إرادتهم، هي بديل عن الحداثة الرأسمالية التي باتت متوجهة نحو الزوال والانحلال”.

آهين علي شددت على أن القوى الداعمة لحكومة العدالة والتنمية والتي حاكت ضد الكرد وقائدها مؤامرة؛ وذلك لإجهاض إرادتهم، لن تستطيع النيل من هذه الإرادة الصلبة، مشيرة إلى أن الشبيبة تقف صفاً واحداً كالبنيان المرصوص ضد هذه القوى؛ ولن تسمح لها أن تؤذي قائد الإنسانية أوجلان.

“علي” أشارت في نهاية حديثها إلى الدور الذي تلعبه شبيبة حزب “الاتحاد الديمقراطي” ضمن هذه الحملة التي من المقرر أن تستمر حتى 21 آذار القادم، من تنظيم النشاطات والفعاليات، وتوزيع المنشورات وعقد الاجتماعات والندوات؛ والتظاهرات التي تندد بسياسة حكومة العدالة والتنمية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق