PYDآخر المستجداتالأخبارالمرأةروجافامانشيت

آسيا عبد الله: استشهاد القياديات الثلاث لا يزيدنا إلا إصراراً على تصعيد النضال

قالت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، آسيا عبد الله، عن استشهاد قائدة وحدات مكافحة الإرهاب (YAT) جيان تولهلدان، والقيادية في وحدات حماية المرأة (YPJ) روج خابور، والمقاتلة في وحدات مكافحة الإرهاب بارين بوطان: “إن دولة الاحتلال التركي استهدفت في الـ 22 من شهر تموز الجاري، سيارة لوحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية، مما أدى إلى استشهاد القياديات الثلاثة”.

وعاهدت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) آسيا عبد الله، باسم ملتقى ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا، الشهيدات (جيان، روج وبارين) اللواتي كن قد شاركن في اليوم الأول من الملتقى وجرى استهدافهن بمسيّرة تركية على طريق قامشلو، على مواصلة مسيرتهن النضالية.

جاء ذلك خلال كلمة لها في ختام فعاليات اليوم الثاني والأخير للملتقى الأول لثورة المرأة، الذي أقيم تحت شعار “بتكاتف المرأة سنحمي مكتسبات الثورة ونطورها” في مدينة قامشلو.

وبيّنت أن الشهيدات الثلاثة كن من الطليعيات في مقاومة شمال وشرق سوريا، وشاركن في الحرب ضد مرتزقة داعش، وناضلن في جميع الساحات، كما شاركن في الجبهات الأمامية بإرادة وقوة متواصلة.

آسيا عبد الله أكدت أنهن منذ عام 2012، وإلى اليوم الراهن شاركن في جبهات المقاومة من أجل حرية المرأة وبناء نظام الأمة الديمقراطية، وبناء سوريا ديمقراطية وحماية المنطقة من الهجمات التي تطالها، مشيرة إلى “مشاركة القيادية جيان في جميع الحروب والجبهات الأمامية، حيث أبدت مقاومة لا مثيل لها في مقاومة الشيخ مقصود ضد جميع الهجمات والأسلحة الثقيلة، وكانت في الطليعة لصد هجمات دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها.

وأضافت: “هذا الهجوم الوحشي استهدف ثلاث قياديات شاركن في الملتقى الأول لثورة المرأة، وقيمن معنا ثورة المرأة، القيادية جيان عاهدت في الملتقى على رفع وتيرة النضال بشكل أكبر”.

وعاهدت الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، آسيا عبد الله، في ختام كلمتها، الشهيدات الثلاثة على مواصلة مسيرتهن النضالية، كما جددت عهدها باسم ملتقى ثورة المرأة “بمواصلة مسيرة الشهيدات جيان وروج وبارين، ورفع وتيرة النضال والمقاومة ضد جميع الهجمات التي تستهدف المنطقة”، متقدمة بالعزاء لجميع النساء ولوحدات حماية المرأة (YPJ).

الجدير بالذكر أن أعمال ملتقى ثورة المرأة في شمال وشرق سوريا  يعقد على مستوى الشرق الأوسط، بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 19 تموز، بمشاركة واسعة من التنظيمات والحركات النسائية في شمال وشرق سوريا، كما انضم إلى الملتقى عبر تطبيق الزووم عدة ناشطات وحقوقيات من الشرق الأوسط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق