الأخبارمانشيت

آسيا عبدالله: انتصار نساء روجافا انتصارٌ للبشرية جمعاء

تحدثت آسيا عبد الله، عضوة منسقية مؤتمر ستار في “مهرجان الإنسانية” بباريس حول نضالات المرأة المقاومة ضد تنظيم داعش.

مهرجان الانسانية “Fête de l’Humanité” مهرجان نظمته صحيفة l’Humanité اليومية.

وحضر المهرجان الذي أقيم في الفترة ما بين 10 و 12 سبتمبر في ضاحية “دوجني” بباريس عشرات الآلاف من الأشخاص.

وبحسب  medyanews قالت آسيا عبدالله أمام الحضور عن نضالات المرأة في روجافا: إنهن لم ينقذن روج آفا فحسب، بل مثلنَ انتصارًا للبشرية جمعاء.

وأكدت عبد الله في كلمتها أن المهرجان منصة للاحتفال بحرية الإنسانية ووعيها.

وأضافت: اليوم، يمثل الناس المجتمعون هنا القيم التي أنشأتها وبنتها الإنسانية من خلال العمل والمقاومة الهائلة، لا سيما من خلال كفاح النساء، على مدار آلاف السنين.

هذه القيم الإنسانية، هذه الإنجازات التحررية، التي بُنيت بجهود رائدة للمرأة، واجهت هجوماً من قبل عصابات الدولة الإسلامية ولاحقاً من قبل فلولها وحلفائها.

وتابعت: في روج آفا، شمال وشرق سوريا، كان ما حدث انتصاراً للمقاومة التي تقودها وحدات حماية المرأة (YPJ) نيابة عن جميع المجتمعات؛ انتصار إرادة المرأة وقيمها ضد داعش ووكلائها وجميع الجماعات المتطرفة التي تنوي ارتكاب إبادة جماعية.

وأشارت عبد الله إلى أن نضال النساء وانتصارهن في روج آفا لهما آثار تتجاوز المستوى المحلي. مشددة على أن مقاومة النساء ونضال كل من وحدات حماية الشعب (YPG) لم ينجح فقط في إنقاذ روجافا بل كان انتصاراً للبشرية جمعاء، ولجميع النساء.

واختتمت أسيا عبدالله كلمتها بالقول: لقد ناضلنا من أجل حرية الإنسانية، واستشهد وجُرح الآلاف من أجل هذه القضية، وأدى نجاح النضال في روج آفا في النهاية إلى خلق جسر بيننا وبين الشعوب المتضامنة معنا في مقاومة اعتداءات القوى الرجعية. ولفتت آسيا عبدالله إلى أنه بفضل هذا الجسر سنواصل القتال معاً ضد مثل هذه الاعتداءات، مدعومين بإرادة النساء والأفكار التقدمية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق